Berradja Mohamed Toufik
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة
يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك في منتدى براجع محمد توفيق

شكرا


ادارة المنتدى

لماذا تحبينني ...... يا إمرأة ؟؟؟؟؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

رد: لماذا تحبينني ...... يا إمرأة ؟؟؟؟؟

مُساهمة من طرف Admin في 17/8/2011, 20:13

أجَملْ حُب هو الذْيَ نعثرْ عَليه وَ نحنُ نبحَث عنْ شيئاً آخر
إذآ كُنت رجلآً ب معّنى آلكلمـهُ , فلإ تسمح لِفتإة إن تبّكيْ ! . . ۊ إذآ , كُنت تحبْ تلكَ آلفتإة فلإ تدعهإ تغيب عنكَ ’ ۊ إذآ كُنت تعشقهّإ فلآ تسمح لهإ ب “ آلرحيِل لأنك إذآ | أبكيتههآ | ستكتشف بأنك لم تخخف عليهآ يوماً وإن تركتهآ تغيب عن نآظرك | ستكتشف | بأنك تستطيع الإستغنآء عنهآ وإن سمحت لهآ ب الرحيل عنك ستجعلهآ تتأكد بأنك لم ،‘ تحبهآ أبدا






لا أحب التعــــالي ... لكن أمام من يُهيننــــي سيبقى
رأســي عالـــي ... وكلما أهنتني بنيت طابقاً في مملكة كبريـــآئي
... حتى ارتفعتُ فلم تَعُد ترى سوى خيـــالي .
.. فلا تحلم بتدميري ... فسيدفنُك إنهيـــآري ..
. فهذا ليس حطــــآمي بل جمرة من جمـــــرات بركــــاني ...!!


لــعـيــونــك



avatar
Admin
Admin
Admin

عدد المساهمات : 844
تاريخ التسجيل : 01/09/2010
العمر : 24

http://berradja-m-toufik.online-talk.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

لماذا تحبينني ...... يا إمرأة ؟؟؟؟؟

مُساهمة من طرف Admin في 17/8/2011, 20:02

لماذا تحبينني ...... يا إمرأة ؟؟؟؟؟





لماذا ........... تحبينني يا إمرأة
أنا الهائج المقاتل نفسي
ومني سيطلع ورد الخراب
أنا المتشكك في كل نص
فلست الصدق إلا كتابي
أنا المتنقل بين إكتئابي
وبين إكتئابي
فأكتب فوق زجاج المقاهي
وأركب ليلاً قطار العذاب
أنا الفوضوي
أنا العبسي
أنا العدمي
أنا المتململ من لون جلدي
ونبرة صوتي
ووزن ثيابي
xxxxxxxxxxx
لماذا تحبينني يا إمرأة ؟؟؟
أنا الرجل العصبي المزاج
وأنت الرقيقة مثل الحمامة
وفي شفتيك بدايات صيف
وفي شفتي علامات القيامة
لماذا ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
رميت بنفسك في لهب التجربة
وأنت البريئة ...والطيبة ....لماذا ؟؟؟؟
لماذا ...؟؟؟ دخلت بهذا النفق ؟؟؟
وليس بأرجاء بيتي
سوى عنكبوت القلق
وليس لدي مكان تنامين فيه
سوى رزمة من ورق
لماذا ...... تحبينني يا إمرأة ؟؟؟؟؟
لماذا تركت جميع الرجال ...وجئت إليا ؟؟؟؟
لماذا
وضعت مصيرك بين يدي؟؟؟
أنا رجل لا مكان له في جميع الخرائط
فلا أتذكر أين ولدت
ولا أتذكر أين أموت
.........
XXXXXXXXXXXXXXX
لماذا تحبينني ...... يا إمرأة ؟؟؟؟؟
لماذا تضيعين وقتك في البحث عن شمعة في الظلام ؟
فما عدت ديكاً
يصارع في حلبات الغرام
ولا قمح عندي يكفي ... لإطعام هذا الحمام
نسيت النقاط
نسيت الحروف
XXXXXXXXXXX
لماذا تحبينني يا إمرأة ؟؟؟؟؟؟؟؟
ألم تسألي صاحباتك
من ذا أكون ؟؟
أنا نرجسي حيناً
وحيناً سفير الجنون
ألم تسألي من أنا يا إمرأة ؟؟؟
أنا راسبوتين
أنا شهريار
فكيف رضيت الزواج بالشعر ؟؟
ألا تعرفين ؟؟
بأن القصيدة فعل إنتحار ؟؟
XXXXXXXXXXXX
نصحتك
أن تذهبي ........ يا إمرأة
فلست كما صوروني
نبي الهوى ......ونبي الغزل
فمنذ زمان بعييييييد
تخليت عن ممتلكاتي جميعاً
فلا من عصفور ....... ولا من خصور
ولا من شفاه ... ولا من قٌبل
أنا رجل ملَ مني الملل
XXXXXXXXXXXXXX
نصحتك
نصحتك
أن ترحلي .. .يا إمرأة
فإن نسائي تخلين عني
ومــــا عـــدت أتقــــن تمثيـــــل دور
البــطــــــــــــــــــــل
.........
أنا رجل مل مني الملل..


عن حضارة ما بعد الأنثى







إذا قابلت رجلا ..
يعرف أن يحبك .... أكثر منى ..
ويفرش أهدابه تحت قدميك ..
أكثر منى ....
فقولى ... من هو ؟ ....
حتى أذهب إليه على الفور ..
كى أقبل يديه ..
وأقدم له أيات الشكر والعرفان ..
وأضع على صدره وسام البطولة ..
فإن حبك .. هو ذروة البطولة ..
وقمة الإستشهاد ..

2
إذا عثرت على عاشق فدائى ... مثلى ..
يفجر نفسه .. ويفجرك ...
ويحول جسدك ... إلى غابة مشتعلة ....
وأعضائك إلى مجموعة من الكواكب ..
فلا تهربى من المغامرة المجنونة ...
لأنك .. لن تكونى إمرأة حقيقية ....
إلا إذا عشقتى عشقا كاملا ....
واحترقتى فوق صدرى ..
إحتراقا كاملا ...
وفنيتى فى فناى الحب ..
فناء كاملا ...

3
إذا كنتى تعرفين رجلا ...
يغسلك بأمطار الأنوثة ..
كما فعلت ..
ويعجنك بالشعر .. من رأسك إلى قدميك ..
كما فعلت ..
ويجعل من نهديك .. قصيدتين من الذهب ..
كما فعلت ..
ومن خصرك .. قيثارة إسبانية ..
كما فعلت ..
إذا عثرتى يوما .. على هذا الرجل الخرافى ...
فدلينى على عنوانه ...
قبل أن تخطفه امرأة أخرى ....

4
إذا قابلتى رجلا ..
يزينك بالياسمين الدمشقى ..
كما فعلت ..
ويؤلفك .... ويلحنك ...
ويرسمك على جدران الكنائس ..
كما فعلت ..
إذا وجدتى مثل هذا الرجل المبدع ..
فلا تتركيه أبدا ..
لأنه مسئول عن صياغة أنوثتك ...
من الألف .. إلى الياء ..
5
إذا صادفتى رجلا ..
يحترف الثورة .. والجنون
ويقلب العالم من جذوره ..
ويكسر القانون
فخبئيه فى عينيك .. يا كبيرة العيون ..
فلت تكونى أمرأة كبيرة ..
إلا إذا تعمدتى بماء الشعر .. والجنون ..

6
إذا عرفتى رجلا ..
يتعامل معك .. كما يتعامل الرسام مع لوحته ..
والنحات مع منحوتته ..
والعازف مع معزوفته ..
إذا عرفتى رجلا ..
يعرف كيف يعجنك ..
بالقشطة .. والعسل .. والورود ..
ويجعلك طويلة كسنبلة قمح ...
وخضراء كبستان نخيل ...
فأرجوا أن تدلينى عليه ...
حتى أشكره ...كما تشكر الحقول شهر ابريل ..
7
إذا رأيتى رجلا يشبهنى ..
بتطرفى .. وتوحشى .. وطبيعتى العربية ..
فظلى مرسومة كالوشم على ذراعيه ..
وتحمصى تحت شمسه ..
لأنك لن تكونى إمرأة حقيقية ..
خارج إيقاع الربابة
ورائحة القهوة المرة ..
وقصائد امرىء القيس ...
8
إذا صادفتى رجلا ..
له طبيعة الحصان الجامح ..
وغضب البحر .. وجنون الأمواج ..
فأرجو أن تحتفظى به ..
لأن الخيل العربية وحدها ..
هى التى تعرف كبرياء العشق ..

9
إذا كان هناك رجلا ..
إستطاع أن يجعلك قصيدة القصائد ..
وملحمة الملاحم ..
ويطوب لك السموات السبع ..
ويحمل إلى سريرك المن والسلوى ..
إذا كان هناك رجلا ..
يعرف كيف يجعلك واحدة من النساء .. وثامنة المعجزات ..
ويطرز يدك بالورد .. والنرجس ..
وشقائق النعمان ..
فأخبرينى من هو ؟؟
حتى أطمئن عليكى ..
10
إذا كان هناك رجلا ..
يعرف كيف يجعل منكى سلطانة زمانك ..
ويجعلك أولى النساء ..
وأخر النساء ..
وخاتمة العصور ..
فأخبرينى من هو
حتى أقدم له ولائى ..
وأبايعه ملكا .. على مدى الحياة ..
11
لا تكترثى كثيرا بعصر الحضارة ..
فهذا عصر ما بعد الأنوثة ..
وما بعد الشعر ..
وما بعد الحرية ...

12
إذا وقعتى على هذا الرجل المعجزة ...
فخليكى معه ..
لأنك لن تكونى امرأة جميلة ..
إلا معه ..
ولن تكونى قصيدة عظيمة ..
إلا معى .........



أنا لا أؤجِّرُ للنساءِ سريري!!. ..








وصلت علاقتنا إلى الرمق الأخير ..
لا بدَّ من وضع النقاط على السطور..
لا أنت عاشقةٌ.. ولا أنا عاشقٌ..
هل نستمر بلعبة التزوير؟؟
ما قيمة الكلمات.. حيث نقولها.
إنْ كانت الكلمات دون شعور؟
نتبادل القبلات, دون حماسةٍ
والقلب من خشبٍ.. ومن قصدير..
لمساتنا صارت بغير حرارةٍ..
وورودنا صارت بغير عبير..
ودموعنا صارتْ بغير عبير..
ودموعنا صارت بغير مدامع.
وجذورنا صارت بغير جذور...
لكم انحدرنا في مشاعرنا.. فلا
لغةً توحِّدنا سوى لغةِ السرير..
***
عصرٌ من العشق الكبير قد انتهى
لم يبق منه الآن, غير قشور..
ما عدت طاغية الجمال.. مثيرةً
وأنا سقطت مضرجاً بغروري!!..
كنَّا على كل الشفاه, كقصةٍ
للحبِّ.. بين أميرةٍ وأمير...

كان الحريرُ يلفني بحنانه..
واليوم, تخنقني خيوط حريري!!.

كانت عطورك ذات يوم جنتي..
فأنا أموت مسممَّاً بعطوري!!

كانت عيونك مرفأ أرسو به
والآن, أجهل ما يكون مصيري..

واليوم, قد أخذوا الإمارة من يدي ..
واستملكوا ذهبي.. وكل قصوري !!.
***
إني مللت من الكلام مُكرراً..
ومللت من جسدي .. ومن تفكيري ..

إن القصيدة في الشفاه تجمدت ..
لا شعر يكتب تحت هذا الزمهرير ..

لن تسمعي مني كلاماً كاذباً ..
صعبٌ عليَّ بأن أخون ضميري!!.
***

يا مرأةً .. تركت شظايا صوتها
ما بين أشيائي.. وفوق ستوري...

إني لأرجوك السماح.. إذا أنا
أسرفت .. أو أوجعت في تعبيري!!.

أنا لا أتساوم في شؤون قصيدتي
أو أنحني يوماً لأيِّ كبير!!.
***
ما كنت يوماً, شهرياراً ثانياً ...
حتى أؤجر للنساء سريري!!....

ولأنني في العشق لست مُهرجاً ..
لا بد من وضع النقاط على السطور !!.



قِراءةٌ في نَهدَين إفريقيَّينْ







أعطيني وقتاً..
كي أستقبلَ هذا الحبَّ الآتي من غير استئذانْ
أعطيني وقتاً..
كي أتذكَرَ هذا الوجهَ الطالعَ من شَجَر النسيانْ
أعطيني وقتاً..
كي أتجنَّبَ هذا الحبَّ الواقفَ في نِصْفِ الشِرْيَانْ
أعطيني وقتاً..
حتَّى أعرفَ ما اسِْمُكِ..
حتَّى أعرفَ ما اسْمِي..
حتَّى أعرفَ أين ولدتُ،
وأينَ أموتُ،
وكيف سأُبْعَثُ عُصفوراً بين الأجفان
أعطيني وقتاً..
حتى أدرسَ حالَ الريحِ،
وحالَ الموجِ،
وأدرسَ خارطةَ الخلجانْ..
***
يا امرأةً تسكُنُ في الآتي..
يا حَبَّ الفُلْفُلِ والرُمَّانْ..
أعطيني وطناً يُنسيني كلَّ الأوطانْ
أعطيني وقتاً..
كي أتفادى هذا الوجهَ الأندلسيَّ، وهذا الصوتَ الأندلسيَّ،
وهذا الموتَ الأندلسيَّ..
وهذا الحزنَ القادمَ من كلّ مكانْ..
أعطيني وقتاً يا سيِّدتي
كي أتنبَّأ بالطوفانْ..
***
يا امرأةً..
كانوا كتبوها في كُتُب السِّحْرْ
من قَبْلِكِ كان العالمُ نثراً..
ثم أتيتِ فكان الشِّعْرْ
أعطيني وقتاً..
كي أستوعبَ هذا النهدَ الراكضَ نحوي مثلَ المهْرْ..
كرويٌّ نهدُكِ مثل النقطة فوق السطرْ..
بدويٌّ.. مثل حبوبِ الهالِ،
ومثلَ القهوة فوق الجمرْ..
وقديمٌ مثل نحاس الشامِ..
قديمٌ مثل معابد مصرْ..
وأنا مهتمٌ بالتاريخِ،
وعصرٍ يُخرجُني من هذا العصرْ
وأنا بدويٌّ.. أَخزنُ في رئتيَّ الريحَ،
وأخزنُ في شفتيَّ الشمسَ،
وأخزن في أعصابي الثأرْْ..
فانكسِري فوق سرير الحُبِّ، انكسري
مثل دواة الحبرْ..
وانتشري.. كالعطر الهنديّ
فإنّي اللحمُ.. وأنتِ الظِفْرْ..
***
أَعطيني الفرصةَ..
كي ألتقطَ السَمَكَ السابحَ تحت مياه الخصرْ..
قَدَماكِ على وَبَرِ السُجَّادةِ.. حالةُ شِعْرْ
ويداكِ.. على البطن المتحمّسِ للأطفالِ،
قصيدةُ شِعْرْ..
أعطيني الفرصةَ..
كي أكتشف الحدَّ الفاصلَ بين يقين الحُبّ..
وبين الكُفْرْ..
أعطيني الفرصةَ..
حتى أَقْنَعَ أنيِّ قد شاهدتُ النجمَ
وكَلَّمني سيِّدُنا الخُضْرْ..
***
يا امرأةً.. يسقُطُ من فخذيْها البَلَحُ الأشقرُ..
مثلَ النخلة في الصحراءْ..
يتكلَّمُ نهدُكِ سبعَ لُغَاتٍ..
وأنا أحترفُ الإصغاءْ..
أعطيني الفرصةَ..
كي أتجنّبَ هذا الحبَّ العاصفَ،
هذا الحبَّ الجارفَ..
هذا الحبَّ الشَتَويَّ الأجواءْ
أعطيني الفرصةَ حتى أقنعَ، حتى أؤمنَ، حتى أكفرَ..
حتى أدخلَ في لحم الأشياءْ..
أعطيني الفرصةَ.. حتى أمشيَ فوقَ الماءْ..
***
أعطيني الفرصةَ..
كي أتَهَيّأَ قبل نزول البحرْ..
فكثيفٌ ملحُ البحر العالقُ بين السُرَّةِ.. والنهدينْ
وكثيفٌ سَمَكُ القرش القادمُ.. لا أدري من أينْ؟
أعطيني الفرصةَ كي أتنفَّسَ..
إن حشيشَ البحر خرافيٌّ تحت الإبطينْ
أعطيني الفرصةَ..
حتى أقرأ حظّي في عينيكِ المغلقتينْ..
فأنا سيِّدتي لم أتعوّدْ..
أن أتقمَّصَ في رَجُلَيْنْ..
***
يا ذاتَ الوجه الإفريقيِّ، المأساوِيِّ، السِنْجاني..
يا امرأةً تدخل في تركيب النار، وفي تركيب الأعشابِ..
أعطيني الفرصةَ كي أتهيَّأَ..
كي أتأقلَمَ..
كي أتعوَّدَ..
كي أتأكَّد من ماهيّة إعجابي..
أعطيني عشرَ دقائقَ.. خمس دقائقَ..
حتى يهدأَ زَبَدُ الجنسِ، وتهدأَ حربُ الأعصابِ..
***
أعطيني الفرصةَ كي أرتاحَ..
وعند الفجر، سأُعطيكِ جوابي.






1
أَنقلُ حبّي لكِ من عامٍ إلى عامْ..
كما ينقل التلميذ فروضه المدرسيّة إلى دفترٍ جديدْ
أنقل صوتَكِ.. ورائحتَكِ.. ورسائلكِ..
ورقمَ هاتفكِ.. وصندوقَ بريدك..
وأعلِّقها في خزانة العام الجديدْ..
وأمنحكِ تذكرةَ إقامة دائمة في قلبي..
2
إنني أحبّكِ..
ولن أترككِ وحدكِ على ورقة 31 ديسمبر أبداً
سأحملكِ على ذراعيّ..
وأتنقَّل بكِ بين الفصول الأربعه..
ففي الشتاء، سأضع على رأسك قبّعةَ صوف حمراءْ..
كي لا تبْردي..
وفي الخريف، سأعطيكِ معطفَ المطر الوحيد
الذي أمتلكه..
كي لا تتبلَّلي..
وفي الربيع..
سأتركك تنامين على الحشائش الطازجه..
وتتناولينَ طعامَ الإفطار..
مع الجنادب والعصافير..
وفي الصيف..
سأشتري لكِ شبكةَ صيدٍ صغيره..
لتصطادي المحارَ..
وطيورَ البحر..
والأسماكَ المجهولةَ العناوينْ...
3
إنني أُحبّكِ..
ولا أريد أن أربطكِ بذاكرة الأفعال الماضيَهْ..
ولا بذاكرة القطارات المسافرهْ..
فأنتِ القطارُ الأخيرُ الذي يسافر ليلاً ونهاراً
فوق شرايين يدي..
أنتِ قطاري الأخير..
وأنا محطَّتكِ الأخيرَهْ..
4
إنني أُحبّكِ..
ولا أريد أن أربطكِ بالماء.. أو الريح
أو بالتاريخ الميلادي أو الهجري..
ولا بحركات المدّ والجزْر..
أو ساعات الخسوف والكسوفْ
لا يهمُّني ما تقوله المراصدْ..
وخطوطُ فناجين القهوَهْ..
فعيناكِ وحدهما هما النُبوءَهْ
وهما المسؤولتانِ عن فَرح هذا العالم...
5
أُحبّكِ..
وأحبُّ أن أربطكِ بزمني.. وبطقسي..
وأجعلكِ نجمةً في مداري..
أريد أن تأخذي شكلَ الكلمةْ..
ومساحةَ الورَقه..
حتى إذا نشرتُ كتاباً.. وقرأه الناس..
عثروا عليكِ، كالوردة في داخلهْ..
أريدُ أن تأخذي شكلَ فمي..
حتى إذا تكلّمتُ..
وجدكِ الناسُ تستحمّينَ في صوتي..
أريدكِ أن تأخذي شكلَ يدي..
حتى إذا وضعتُها على الطاولة..
وجدكِ الناسُ نائمةً في جوفها..
كفراشةٍ في يد طفل..
إنني لا أحترفُ طقوسَ التهنئة..
إنني أحترفُ العشقَ..
وأحترفُكِ..
يتجوّل هو فوق جلدي..
وتتجوّلينَ أنتِ تحت جلدي..
وأما أنا..
فأحمل الشوارعَ والأرصفةَ المغسولة بالمَطَر..
على ظهري.. وأبحثُ عنكِ..
6
لماذا تتآمرين عليَّ مع المَطَرْ؟ ما دمتِ تعرفينْ..
أن كلَّ تاريخي معكِ.. مقترنٌ بسقوط المَطَرْ..
وأن الحساسيّةَ الوحيدة التي تصيبني..
عندما أشمّ رائحةَ نهديكِ..
هي حساسية المَطَرْ..
لماذا تتآمرين عليَّ ؟. ما دمتِ تعرفينْ..
أن الكتابَ الوحيد الذي أقرؤه بعدكِ..
هو كتابُ المَطَر..
7
إنني أُحبّكِ..
هذه هي المهنةُ الوحيدة التي أتقنُها..
ويحسدني عليها أصدقائي.. وأعدائي..
قَبْلَكِ.. كانتِ الشمسُ، والجبالُ، والغاباتُ..
في حالة بطالة..
واللغةُ بحالة بطالة.. والعصافيرُ بحالة بطالة...
فشكراً لأنكِ أدخلتِني المدرسَهْ..
وشكراً.. لأنكِ علَّمتني أبجديةَ العشقْ..
وشكراً .. لأنكِ قبلتِ أن تكوني حبيبتي..


.................................................. ....................



avatar
Admin
Admin
Admin

عدد المساهمات : 844
تاريخ التسجيل : 01/09/2010
العمر : 24

http://berradja-m-toufik.online-talk.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى