Berradja Mohamed Toufik
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة
يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك في منتدى براجع محمد توفيق

شكرا


ادارة المنتدى

صنائــــــع المعروف تقي مصارع السوء ..

اذهب الى الأسفل

صنائــــــع المعروف تقي مصارع السوء ..

مُساهمة من طرف Admin في 11/6/2011, 17:37





يقول فضيلة الشيخ / عائض عبدالله القرنى




من أجمل الكلمات ، قول أبي بكر الصديق رضي الله عنه: صنائع المعروف تقي مصارع السوء.



وهذا الكلام يصدقه النقل والعقل فلولا أنهُ كان من المسبحين * للبث في بطنه إلى يوم يبعثون).



وتقول خديجة للرسول صلى الله عليه وسلم

كلا والله لا يُخزيك الله أبداً ، إنك لَتَصِلُ الرَّحِم ،

وتحمِلُ الكَـلَّ ، وتكْسِب المعدوم ، وتُعين على نوائِبِ الدَّهْر;

فانظر كيف استدلت بمحاسن الأفعال على
حسن العواقب، وكرم البدايه على جلالة النهاية.


وفي كتاب الوزراء للصبابي، و; المنتظم ; لابن الجوزي، و; الفرج بعد الشدة للتنوخي قصَّةٌ ،

مفادها: أن ابن الفرات الوزير ، كان يتتبَّع أبا جعفر بن بسطام بالأذِيَّة ، ويقصده بالمكاره ، فلقي منه


في ذلك شدائد كثيرة ،وكانت أُمّ أبي جعفر قد عوَّدتْه _ منذ كان طفلاً _ أن تجعل له في كلًّ ليلةٍ ،


تحت مخدَّته التي ينام عليها رغيفاً من الخبز ، فإذا كان في غدٍ ، تصدَّقتْ به عنه . فلمَّا كان بعد


مدَّة من أذية ابن الفرات له ، دخل إلى ابن الفرات في شيءٍ احتاج إلى ذلك فيه ، فقال له ابنُ


الفرات : لك مع أُمِّك خبز في رغيف ؟ قال : لا . فقال : لا بُدَّ أن تَصْدُقَني . فذكر أبو جعفر الحديث ،


فحدَّثه به على سبيل التَّطايُب بذلك من أفعال النساء . فقال ابن الفرات : لاتفعل ، فإنّي بتُّ البارحة،


وأنا أُدبِّر عليك تدبيراً لو تمَّ لاستأصلْتُك ، فنمتُ ، فرأيتُ في منامي كأنَّ بيدي سيفاً مسلولاً ، وقد


قصدتُك لأقتلك به ، فاعترضتْني أُمُّك بيدها رغيف تُتُرِّسُك به منّي ، فما وصلتُ إليك ، وانتبهتُ.


فعاتبه أبو جعفر على ماكان بينهما ، وجعل ذلك طريقاً إلى استصلاحه ، وبَذَل له من نَفْسِه ما يريده


من حُسْن الطاعة، ولم يبرح حتى أرضاه ، وصارا صديقيْن . وقال له ابن الفرات : والله ، لا رأيتَ


منِّي بعدها سُوءاً أبداً . فجزى الله شيخنا الذي ذكر هذه القصة لتبيِّن صدق هذه المقولة .


وأخيرأً أقول : لا تحقرَنْ من المعروف شيئاً فاحصد الأجور وادفع عن نفسك البلاء .




المصدر كتاب لا تحزن..

avatar
Admin
Admin
Admin

عدد المساهمات : 844
تاريخ التسجيل : 01/09/2010
العمر : 25

http://berradja-m-toufik.online-talk.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى